كيف تقرأ أي كتاب بمساعده Google Print

هذه الطريقة منقولة ، جربتها مع بعض الكتب و نجحت ، انقلها لكم كما جاءت :< ?xml:namespace prefix ="" o />

……. اقتباس ……

I never thought that Google could help you read any book you like (except a few restricted pages). But it really does

10 Steps:

1. go to http://print.google.com/
2. enter the name of any book u like
3. Now that u can see the names of books, click on the book that you like
4. Goto the CONTENTS page and see if the book has all that u are looking for
5. Note the page number of the book hat interests you.
6. There is an option “SEARCH WITHIN THE BOOK”. Just enter the page number (say 152) of the book and hit ENTER
7. Some links gets opened. Click the one that shows “Page 152”
8. U can read 3 pages before and 3 pages after your specified page. Now enter the page number that u want to read (in the similar fashion)
9. In this way u can read all the books of the world that is with GOOGLE.
10. ENJOY icon_razz.gif

………………………..

Gmail & Plus Sign for SPAM Fighting

هذه طريقة استخدمتها لتجنب الرسائل المزعجة ، تعرفت عليها عن طريق موقع الأخت هند الخليفة و الحقيقة أنها مفيدة إلى حد كبير جداً خصوصاً بعد تجهيز بعض الفلاتر عبر الـ Outlook بحيث تتخلص من الرسائل مباشرة ، أنقل لكم الطريقة من موقعها كما جاءت :< ?xml:namespace prefix ="" o />

………. اقتباس ………. المصدر

تمكن بعض سيرفرات البريد الإلكتروني من استخدام علامة الزائد “+” بجانب اسم المستخدم و ذلك لإعطاء اسم حسابك البريدي شكلا آخر … و من ضمن هذه السيرفرات سيرفر بريد قوقل Gmail هذه الحيلة تتم عن طريق وضع علامة + بعد اسم المستخدم و إضافة حروف و ارقام أو رموز كحد أقصى ثمان خانات و لنعطي مثال لو كان بريدك هو ABC فيمكنك تعديله ليكون:

ABC+test@gmail.com

و للمعلومية لن يتأثر بريدك بذلك لأن سيرفر بريد القوقل يأخذ الاسم الأول للمستخدم أما ما بعد علامة الزائد فيعرف أنها شيء زائد على البريد. و لكن قد تتسأل ما الفائدة من استخدام مثل هذه الحيلة؟ فنقول أهم فائدة انك عند التسجيل في موقع ما و وضع بريدك الالكتروني ستقوم بذلك من التحكم برسائل البريد المزعج (السبام ) لأنك ستعلم أن البريد قادم من موقع معين. ثاني فائدة عند اشتراكك بخدمة معينة يمكن إضافة اسم الخدمة بعد علامة الزائد …مثلا لو اشتركت بقائمة بريدية في ياهو اسمها Network فيمكن عمل بريدك كالتالي:

ABC+Network@gmail.com

و بذلك تستطيع بسرعة البحث عن البريد القادم من هذه القائمة البريدية بفضل الزيادة الموجودة في عنوانك البريدي. كما يمكنك ترتيب و فرز البريد القائم بناء على النص بعد علامة الزائد.

……………………….

المشكلة أن بعض المواقع لا تقبل علامة الزائد ضمن عنوان البريد الإلكتروني 🙁 ، لكنها فعالة مع الكثير من المزعجين ..

الإسم الرسمي لنظام التشغيل Longhorn

حسب وكالة الانباء العالمية رويترز ، فقد أعلنت مايكروسوفت أن الإسم الرسمي لنظام التشغيل الجديد سوف يكون ” Windows VISTA” ، و تخطط الشركة لطرح النظام الجديد و الذي سمي سابقاً بإسم رمزي وهو Longhorn في النصف الثاني من 2006م ، وقد وعدت الشركة بإضافة عدد من التحسينات تشمل مسائل أمنية و تحسينات في واجهة الإستخدام ، لمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع المخصص للنظام الجديد على العنوان : http://www.microsoft.com/windowsvista/default.mspx

مصدر الخبر

مدراء المشاريع و اختلاف الثقافاث

يذكر Alistair Cockburn مؤلف كتاب Agile Software Development أنه مر بتجربة في “إنجلند” قام فيها مدير المشروع الذي يعمل فيه بتحديد الاهداف و الخطة و الإستراتيجيات المتعلقة بالمشروع ثم جمع أعضاء الفريق و عرض عليهم هذه الأشياء ، فحاول Alistar بعد ذلك أن يطبق نفس الطريقة عندما عمل كمدير لاحد المشاريع في إيطاليا، فكان رد أعضاء الفريق : “هذه خطتك و أنت الذي عملت عليها ، لكن إذا كنت تريدنا أن نعمل مع بعض فلابد أن نضع الخطة مع بعض “

بعد ذلك توجه Alistar إلى استراليا ليدير مشروع آخر ، فأختار أن يديره على الطريقة الإيطالية ، فجمع فريق العمل و أحضر “سبورة” بيضاء كبيرة و بدأ بشرح المشروع و أهدافه و قال لفريق العمل : “الآن دعونا نعمل مع بعضنا لنحدد كيفية إنجاز هذا المشروع ” … ليأتي ردهم : ” أنت المدير ! قم انت بتحديد هذه الأشياء و سوف نقوم بتنفيذ ماتقوله ” 🙂

اكتشف Alistair لاحقاً أن الثقافة الغالبة على الأستراليين فيما يخص العمل الجماعي هي أن المدير هو الذي يرتكب الأخطاء و الباقين ينفذوا ماقاله حرفياً ( و العهدة على الكاتب )

لن أتحدث عن العبرة من هذه القصة فأنا اجزم أن كل مدير صاحب بصيرة يعلم عن ماذا يتحدث الكاتب تماماً ولكن من باب “وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين” (سورة الذاريات آية 55 )