مداعبة لبعض المشاعر

“الحب أبو العواطف الإنسانية و أبو التاريخ البشري : الدين في جوهره حب الله، و القومية حب الوطن، و الفلسفة حب الحقيقة، و السياسه حب السلطة، و العلم حب الإكتشاف”

“… هذا الحب العظيم كيف ينتهي بهذه البساطة ؟ دون أن يشعر به أحد ، دون أن يحس به العالم ؟ لو كان العاشق إنساناً عادياً لما أمكنه أن يغير من الوضع شيئاً، ولكن العاشق شاعر، و الشاعر باستطاعته أن يقيم الدنيا و يقعدها ..”

“كيف يمكن لأي امرأة أن تتجاهل حب شاعر عظيم، أو فيلسوف كبير، أو قائد شهير ؟ سؤال حير كثيراً من العظماء طيلة التاريخ. و الجواب هو أن المرأة لا تحب، عندما تحب، رجلاً ما لما فيه من صفات العبقرية و النوبغ و الذكاء، وكم من امرأة هربت من مفكر فذ إلى أميّ فظ…”

من كتاب قصائد أعجبتني للدكتور غازي القصيبي، في تعليقه على قصيدة الأطلال لإبراهيم ناجي.

هل هي بداية Google في عالم الاستضافة ؟

Gmail Logoبدأت Google بتقديم خدمة تسمح لأصحاب المواقع بتقديم بريد الكتروني مشابه في مميزاته للـ GMail عن طريق مواقعهم و باستخدام نطاقاتهم الخاصه ، نشرت الموضوع في سوالف لمن يهمه الأمر.

ماذا فعلت كبيرة السن لنصرة الرسول صلى الله عليه و سلم

العجوز و المقطاعة

نقلاً عن الشيخ محمد الهبدان :

جاءت إلينا امرأة كبيرة السن ..ووضعت في أمتعتنا التي أمامنا ورقة ثم انصرفت !!
فقلت لأم إبراهيم ..يا ترى ..ما سر هذه الورقة ؟
فلما فتحتها ..وجدت فيها رسالة مكتوبة بخط اليد ..ومصورة ..تدعو إلى مقاطعة المنتجات الدنمركية !!

إن كانت لهم حرية التعبير .. فلنا حرية الإختيار !!

يرعد الواحد منا و يزبد إذا ما استهزء أحدهم بأبيه أو بأمه ، فكيف يستهزأ برسول الله صلى الله عليه و سلم و نتجاهل الأمر كأنه لا يعنينا !!

فقد "نشرت صحيفة ( جلاندز بوستن ) الدنمركية يوم الثلاثاء 26/8/1426هـ (12) رسماً كاريكاتيرياً ساخر … بأعظم رجل وطأت قدماه الثرى , بإمام النبيين وقائد الغر المحجلين صلى الله عليه وسلم . صور آثمةٌ وقحةٌ وقاحة الكفر وأهلة , أظهروا النبي صلى الله عليه وسلم في إحدى هذه الرسومات عليه عمامة تشبه قنبلة ملفوفة حول رأسه !! وكأنهم يريدون أن يقولوا إنه – مجرم حرب – ( ألا ساء ما يزرون ) "<1>

و قد رفضت الجريدة الإعتذار عما بدر منها بدعوى حرية التعبير !!!
فإن كانت لهم حرية التعبير كما يدعون فإننا و بلا شك نمتلك حرية الإختيار ، و لدينا القدرة على مقاطعة منتجاتهم ، فلنتواصى بفعل ذلك نصرة لنبينا محمد أعظم إنسان و خير البشر عليه أفضل الصلاة و السلام .

رسالة للمدونين خصوصاً :
حباكم الله عز و جل أقلاماً و مساحات تعبرون فيها عن آرائكم ، و لكم زوار و محبين يتابعون ما تطرحونه، فهل تبخلون على نبيكم و حبيبكم محمد ابن عبد الله بأجزاء من مدوناتكم تناصرونه بها !!

هذه أيقونة تشبه الأيقونات التي اعتدنا على وضعها مكتوب عليها "قاطع الدنمارك" حقوق توزيعها و نشرها مفتوحة للجميع يمكنم استخدامها إذا أحببتم :

و إن لم تعجبكم فصور كثيرة غيرها موجودة في صفحة "قاطع المنتجات الدينماركية" اختر ما تشاء، فلك حرية الاختيار !

روابط ذات صلة :

مازن الغامدي .. و رحلته إلى النور

لم أكن أعرف من هو “مازن الغامدي” ولم أسمع به من قبل

إنما كنت في زيارة لمنتدى الساحة العربية فرأيت أشخاصاً يتحدثون عن موته قبل أيام

وليس موضوعاً واحداً فقط بل ثلاثة أو أربعة مواضيع فعلمت أن له شئناً يذكر

أحدهم وضع رابطاً لموضوع كتبه رحمه الله بعنوان “رحلتي إلى النور

يحكي فيه عن مشاهد و أحداث و قعت له مع سماحة الشيخ “ابن عثيمين” رحمه الله

الساعة الآن تقارب التاسعة و النصف صباحاً، و أنا لا أزال أقرأ حلقات القصة منذ العاشرة من مساء الأمس

الكثير من الفوائد و المواقف الرائعة المؤثرة بين جنبات القصة ، أحببت إلا أن تشاركوني قراءتها

رحم الله الشيخ “مازن الغامدي” و أسكنه فسيح جناته و جمعنا به في الفردوس الأعلى

رابط الموضوع

بعد النشر : سأنقل بعض الإقتباسات من القصة و أضعها على هيئة تعليقات على هذا الموضوع

مدونات جديدة ، Makeover و مشروع فهرسة

  • ماعادت مدونة الأخ “أبو ماجد الصارم” جديدة لكني لم أستطع أن أكتب عنها في الفترة السابقة، ابتدء بارك الله في علمه بموضوعين جميلين حول الإنتقال إلى Linux ، أتمنى له التوفيق .
  • الأخوين EgypTechno و Pxlat افتتحوا مدونتهم المشتركة تحت إسم ITBoys .
  • الأخت الفاضلة JavaGirl انتهت من عملية تجميل جراحية طالت الكثير من أجزاء لموقعها .
  • مشروع عربي جديد أطلقه الأخ طارق بإسم دوّن لفهرسة المدونات العربية.

رحلة البحث عن محرر نصوص

رحلة البحث عن محرر نصوص متعدد الإستخدامات و يدعم اللغة العربية بشكل جيد ليست رحلة سهلة ابداً، بدأت هذه الرحلة قبل أسبوعين تقريباً بعدما أحسست بالملل من برنامج PHPEd الذي يرافقني منذ أكثر من سنة و نصف، ما أبحث عنه الآن هو محرر نصوص قادر على تلوين عبارات عدد كبير من اللغات مثل CSS , C++,Java,C# .. الخ و في نفس الوقت يكون بخفة برنامج Notepad.

على أية حال هذه بعض نتائج عمية البحث :

  • Vim : محرر نصوص مشهور و موجه للمحترفين وهو تطوير لبرنامج vi ، التعود على استخدامه يحتاج لبعض الوقت، لكنه لا يظهر النصوص العربية بشكل صحيح.
  • Eclipse : الحقيقة أن Eclipse عبارة عن بيئة تطوير متكاملة و ليس مجرد محرر نصوص، وحجمه الذي يبلغ أكثر من 100 ميقا إضافةً إلى بطئه بعض الشيء لا يجعله خياراً مناسباً، بالرغم من أنه يظهر النصوص العربية بشكل جيد، و له Plug-in للتعامل مع ملفات
    PHP.
  • jEdit : يظهر اللغة العربية بشكل صحيح، و بشكل عام وجدته مريح في الإستخدام، يعيبه عدم وجود ميزة الـ Tabs.
  • Notepad2 : من أبرز البرامج التي رأيتها ،خفيف جداً حجمه لا يتجاوز الـ 300 كيلو.بايت، ولا توجد فيه مشاكل مع اللغة العربية، لكن يعيبه كسابقة عدم وجود ميزة الـ Tabs.
  • Notepad++ : مميز و خفيف، يظهر اللغة العربية بشكل جيد، و يدعم الـ Tabs بعكس البرنامج السابق.
  • Comparison of text editors : موضوع في Wikipedia يقارن بين محررات النصوص المختلفة.

رحلة البحث لم تنتهي بعد و حتى ذلك الوقت أقدم شكري و تقديري للبرنامج اللطيف جداً Notepad ^_^

“كيبورد” يقطُر ابداعاً ..

“عميد الكتابة التقنية الادبية” مصطلح جديد أتمنى ان يتم استحداثه من أجل “سنمار” ..

كلام راقي جداً و فكر متزن و أسلوب طرح متميز ، كدت من كثرة الخجل أن أغلق موقعي احتراماً لماقاله “سنمار” في موضوعه “سنمار و الكنز المفقود“.

اقتباس من كلامه :

واما انتم ايها الحضور الكرام …
تصنعون من الجاهل عالماً ، ومن الاحمق حكيماً ومن الغبي ذكياً ، بسبب كسلكم وتهاونكم …
وعدم محاولتكم التأكد من مصداقية ما ينسب للشخص من نبوغه في احد المجالات …

الف تحية لهكذا قلم .

لقطات .. بين أصحاب الشهادات و أصحاب الخبرات

اللقطة الأولى..
بعد نقاش طويل حاد و ساخن ، نظر الدكتور المتخصص في علوم الحاسب الآلي إلى المبرمج المحترف الذي لا يحمل شهادة جامعية  و قال متهكماً “هاه .. انتم اصلاً مش فاهمين حاجه” فوضع المبرمج عينيه في عيني الدكتور وهو مبتسم نصف ابتسامة و قال “ياعمي روح .. ترى ماعندكم ماعند جدتي” …
.. كت ..

اللقطة الثانية ..
يكتب أحدهم بكل براءة في منتدى تقني يعج بالمحترفين و الأكاديميين “يا جماعة هي الـ C++ أحسن ولا الـ Visual Basic ؟” ثم يضغط زر “إرسال” و يقطع الاتصال وهو يتمنى أن يعود بعد أسبوع ليجد رد أو ردين على موضوعه فقد تعود أن يتجاهل الجميع أسئلته في ذلك المنتدى.
لكن نفسه حدثته بأن الردود ستكون أفضل إذا ما حدد السؤال و جعله عن “Visual Basic .NET” فأعاد الاتصال مره ثانية و توجه إلى المنتدى ، ثم دخل إلى القسم الذي وضع فيه سؤاله … نظر سريعاً باحثاً عن الموضوع لكنه لم يجده ! ، دقق النظر .. “مستحيل !!! موضوعي مثبت و فيه 28 رد !” دخل ليقرأ الردود ..
الرد الأول : “ما يحتاج لها سؤال ، اترك التخلف و الرجعية و توجه مباشرة إلى VB.NET
الثاني : “يا عزيزي .. لا تلتفت إلى هؤلاء الجاهلين ، ستبقى C++ أم اللغات ، إذا احتجت مساعدة راسلني
ثم الردود التالية حتى الرد رقم 27 كلها لعنات و شتائم من النوع الثقيل، حتى أن أحدهم أرسل ناصحاً أخوانه من الفريق الآخر قائلاً لهم “أدعوكم أن تتوبوا مما أنتم فيه قبل الممات !!“.
و عندما أراد صديقنا صاحب السؤال أن يغلق نافذة المتصفح لمح الرد الأخير الذي يقول فيه كاتبه “حدد هدفك فكل منهما جيد في مجال و سيء في آخر …..” صاح السائل : ” ينصر دينك يشيخ !” وتابع قراءة هذا الرد.
.. كت ..

اللقطة الثالثة ..
اجتماع في أحد الشركات لاتخاذ قرار بشأن متطلبات مشروع جديد،  يحضر الاجتماع عدد من المبرمجين و مدير المشروع و شخص معه شهادة ماجستير في علوم الحاسب الآلي.
انقضت ساعتين و الاجتماع  يسير حسب المخطط له، وصلنا الآن إلى النقطة التي يجب أن نحدد فيها نوعية نظام إدارة قواعد البيانات DBMS ، قال أحد المبرمجين: “أنصح باستخدام Oracle أو MS SQL Server 2005 أو ..” قاطعه حامل الماجستير : “ الأفضل أن نبني DBMS خاصة باستخدام الـ Linked List” !!!!! و بدء هذا الشخص بالتحدث عن حسنات ذلك بكلام يفترض انه علمي دقيق، و لأن لا أحد من الباقين لديه الجرأة على الرد وافق الجميع و اتفقوا على تطوير DBMS باستخدام الـ Linked List !!!! .
انتهى الاجتماع و بدأت المحادثات الجانبية .. المبرمج خالد يسأل صديقه أحمد : “ هي الـ Linked List من أية شركة ؟” !!!!!
.. كت ..

انتهت لقطاته يرحمه الله .. و رأصني يا جدع !