BlogJet – هل جربتموه ؟

_blogJetكنت سابقاً أستخدم ميزة إرسال رسالة إلى بريد معين ليتم نشرها تلقائياً على مدونتي في Blogger، لكن هذا البرنامج اللطيف و الذي يعمل كواجهة بسيطة لمدونتك من على سطح المكتب أعتقد أنه بديل جيد للميزة السابقة فعن طريقه يمكنك إضافة موضوع لمدونتك و إضافة ماشئت من الصور ليقوم هو بتحميلها تلقائياً، كذلك يوفر البرنامج إمكانية إضافة تسجيل صوتي و إرفاق الملف مع الموضوع، إضافة إلى مجموعة من المميزات الأخرى.
عن نفسي وجدته بسيط و خفيف و يلبي اغلب احتياجاتي ، حجم البرنامج ~2MB و يمكن تنزيله من الموقع BlogJet.com .

7 رأي حول “BlogJet – هل جربتموه ؟”

  1. شكرا لك أخي الكريم و جزاك الله خيرا ….
    بصراحة هالبرنامج نزلته و جاري التجربة برامج المدونات جميلة و مفيدة و تختصر الوقت لمدير المدونة أظن البرنامج بحاجة لاهتمام و نشر …
    بصراحة كنت و لا أزال أفكر بعمل مدونة و لكن الخوف يظل من الوقت أو عدم القدرة على متابعتها و شكرا لك على البرنامج .

  2. مثل برنامج flickr لاضافة وتحميل الصور دون الدخول للموقع.
    الحقيقة خدمات رائعة
    لا اعرف لماذا يهتم الغرب بالابداع واخراج افكار جديدة دائما، ونحن ليس لدينا ولو برنامجا واحدا يحق أن نفتخر به..

  3. أشكركم على ردودكم ..

    Hossam :
    البرنامج لطيف و وجدته مفيد شخصياً ، اما عن مدونتك الشخصية ، فصدق أو لا تصدق حتى هذه اللحظة لست مهتماً كثيراً بالتدوين و أعتقد أن التدوين اليومي التقني يحرق المدون و يجعله وكالة انباء و ليس شخص تقني، حقيقة أجد كثير من الإخوه ماشاء الله تبارك الله مبدعين في مجال نقل و صياغة الأخبار التقنية حتى أن مواقعهم أصبحت مرجع أخباري أفضل بكثير من بعض المجلات التقنية العربية، لكن حتى هذه اللحظة لم أجد مدونات عربية تهتم بالجانب العملي، لازال الجانب العملي حبيس المنتديات .

    نايف :
    مع Blogger كانت تواجهني نفس مشكلتك لكن مع WordPress فهو يعمل بشكل جيد .

    عبد المنعم:
    “لا اعرف لماذا يهتم الغرب بالابداع واخراج افكار جديدة دائما، ونحن ليس لدينا ولو برنامجا واحدا يحق أن نفتخر به” ، ضربت على وتر حساس ، نحن يا سيدي قد ركنا إلى الخمول و الكسل، و أبدعنا في إسقاط مشاكلنا كلها على الحكومات فصارت العبارة المعتادة “كيف نبدع و المجتمع كذه” سبحان الله يريدونها حياة سهلة و بسيطة و يحسبون أن الأجنبي قد أبدع لأن حكومته وفرت له ذلك، و لم يعلموا أنه أبدع عندما اجتهد و عمل.
    ذكرتني بكتاب الدكتور محمد موسى الشريف “عجز الثقات”، لعلي اكتب عنه قريباً بإذن الله ..

    أبو فارس :
    أخوي عبد الملك شكراً على مرورك و تعقيبك ..

التعليقات مغلقة.