تنظيم “المبرمجين” السرّي

كان المفترض أن تكون هذه مقدمة لكتاب علمي عن البرمجة، لكن المحاولة فشلت و تحولت لشيء لاهو علمي ولا هو مقدمة، و الظاهر أن بينه و بين البرمجة عدة سنوات ضوئية! على أية حال بدل أن أحذف النص أحببت مشاركتكم به من باب العظة و العبرة، حتى تستفيدو و لا تكتبو أشياء من هذا النوع مرة ثانية.


توجد متع في الحياة لا يعرف طعمها إلا نوع خاص من البشر، هذا النوع على عكس البلايين غيره تعلم لغات خاصة جعلته قادر على التفاهم مع الآلات و إخضاعها لرغباته دون أي مقاومة. يطلقون على أنفسهم مسمى “مبرمجين”. من ينظر لهم من الخارج يظن أنهم أفراد متفرقين تجمعهم أمور قليلة مشتركة و هذا كل ما في الأمر، لكن الحقيقة عكس ذلك، عرفتها بعدما توغلت في هيكلهم التنظيمي و بعدما اطلعت على طقوسهم العجيبة لفترة طويلة من الزمن.

إذا كنت ترغب أن تنضم لهذه الجماعة يجب أن تبدأ من أسفل الهيكل التنظيمي الهرمي. ستبدأ أولاً بتأدية طقوس بسيطة و غير معقدة على شاشة سوداء قاتمة مجرد النظر فيها يشعرك بغربة عن عالمك و عدم ارتياح، كثيرون يسقطون في هذا الاختبار فتنتهي رحلتهم داخل جماعة “المبرمجين” عند هذا الموقف. إن استطعت المقاومة سيطلبون منك أن تطبع تحيتهم الخاصة “Hello World!” على أحد الشاشات السوداء. تخيل يا صديقي أن هذه التحية ابتكروها قبل ما يقارب 35 سنة، في كتاب يعتبرونه سفراً من أسفارهم يسمى The C Programming Language، بعضهم يعتقد أن من لم يقرأ هذا الكتاب لا يستحق أن يكون ضمن جماعتهم. تطرف عجيب!.

ستترقى تدريجياً في الهرم كلما أديت أحد الطقوس و احترفته، كل مستوى في الهرم يتعقد حتى تصل إلى مستويات يُطلب منك فيها أن تتحدث بلغة رمزية معقدة للغاية يسمونها لغة التجميع “Assembly Language”. في هذه اللغة تغيب كل المعاني الإنسانية، مرادفاتها مختزلة في كلمات قليلة و قصيرة جدا مثل “mov” و “jmp و “je” تشعرك لوهلة أنك تتحدث لغة إنجليزية مختصرة، لكنه مجرد شعور واهم ليختلط على عقلك و تصل لحالة الامتزاج التام مع الآلة فتصبح أنت والآلة شيء واحد.

هل تعتقد أن الأمر يتوقف هنا؟ لا يا صديقي، هذا ليس إلا أقل من منتصف الطريق، ومابعده من مستويات أعظم و أكثر تعقيدا، بعضها تصل فيه لمرحلة تحل فيها بكاملك داخل عقل الآلة فلا تتحدث إلا بلغة ليس فيها إلا رقمين: صفر و واحد، فلا تسأل عن أي معاني إنسانية أو حتى كلمات يمكن أن تسميها كلمات بشرية، كل شيء في هذه المستويات غامض إلا لمن وصل لهذه المرحلة.

ستبدأ باكتشاف متع جديدة، لن يفهمها إلا أنت و من يشترك معك في هذه الجماعة، منها تلك اللحظات التي تكتشف فيها السبب وراء عدم استجابة الآلة لأوامرك نتيجة وجود خطأ في أدائك لبعض الطقوس، بالمناسبة، حتى هذه الأخطاء لها أسماء و أنواع عند “المبرمجين”. بعضها قاتل “fatal error” يمكن أن ينهي حياتك أنت و الآلة، و بعضها غير قاتل “non-fatal error” ستتغاضى عنه الآلة و لن تلتفت له لكن يمكن أيضاً في أحيان أن ينهي حياتك أنت و الآلة ! .. عالم مخيف !

عندما تكتشف مكان أحد هذه الأخطاء، ستجد أن جسمك يفرز كميات رهيبة من الأدرينالين يرسلها دفعة واحدة إلى أصابعك فتقوم بتعديل الخطأ و إعادة إرسال البرنامج إلى الآلة عن طريق وسيط يسمونه المترجم “Compiler”، كل ما تتمناه حينها أن ما قمت بإصلاحه سيحل المشكلة، فإن نجحت و خضعت لك الآلة بنجاح ستغمرك الفرحة لجزء من مليون مليار من الثانية (فمتوثانية) فقط، ثم ستكتشف أن الخطأ الذي أصلحته تسبب في خطأ آخر فتعيد عملية البحث و الإصلاح “Debugging” مرة أخرى بطريقة أقرب ما تكون لتكرار غير منتهي “Infinite Loop”.

هذه يا صديقي مجرد جولة سريعة في أرجاء هذا التنظيم، انا متغول فيه كثيراً ولا أعلم هل سيتركونني لأكمل لك بقية التفاصيل أم أنهم سيجبرونني على السكوت.. في كلتا الحالتين سأدلك على ثلاثة مواقع ستجدهم مجتمعين فيها بشكل مريب يمكنك أن تبدأ بحثك من هناك لعلك تساهم في يوم من الأيام في تعريتهم أمام العالم، الموقع الأول ستجد فيه عدد كبير من قادتهم https://github.com أما الثاني ففيه خليط من القادة و من لايزالون يخطون خطواتهم الأولى http://stackoverflow.com أما المتحدثين باللغة العربية فقد أسسوا لهم مقراً جديداً أظن أنهم سيجتاحون العالم من خلاله: http://progmr.com

تحياتي يا صديقي،
مبرمج من أرض الحرم
المستوى السابع و الثمانين بعد الألفين

34 تعليق على “تنظيم “المبرمجين” السرّي

  1. badersur

    بالعكس، هذه المقدمة فريدة من نوعها ستجعل القارئ متشوق ليصل إلى المستوى التاسع و التسعين بعد الألفين :)
    بالتوفيق ^^

    رد
  2. Sara

    ما گتبته ليست مقدمه لـ گتاب ! بل مُعلّقه يجب آن تُعلق على آستار الهرم البرمجي قبل دخوله ،

    اما ما أثارني آگثر هو وجوب التحدث بلغة التجميع لـ الوصل لـما بعده من مستوى ، آنا أرفض هذا الطقس جملةً و تفصيلاً ليس لفشلي بهها فحسب ، بل لإيماني العميق ان البرمجه ” خذ و خل ” ! ، حيث آنني آتگلم لغة عالية المستوى رغم فشلي بالآسمبلي :)

    آحسنت آستاذي مازن ، إلتمست شغفگ البرمجي من هذا النص الفاخر ♪

    ::

    مُبرمجه من شمال آرض الحرم :$
    المستوى المبتدأ مهما تقدمت
    لإن البرمجه بحر ♡_♡

    رد
    1. مازن مليباري كاتب الموضوع

      جميل جدا ما كتبتيه اختي ساره، و أتفق معك فيه، لكن صغتها بهذا الشكل لزوم الحبكة :)

      رد
  3. Ghalia

    مرحبا أستاذ مازن
    أولاً وصف جميل جداً واستمر على هالوتيرة الأكثر من رائعة
    ثانيا عندي طلب ممكن أي سلايدات ، أبحاث أو مواضيع عن ” EDR , DFD and cases for each of them”
    شكرا

    رد
    1. مازن مليباري كاتب الموضوع

      شكرا غالية على كلماتك الطيبة، للأسف لا تحضرني مراجع في المواضيع التي ذكرتيها.

      رد
  4. sami

    تصلح بداية لرواية علمية .. أحداث مشوقة و لكن مع نسبة من أساسيات البرمجة ، و لتكن في تصنيف الحاسب لغير المتخصصين.
    استمتعت بالقراءة فعلا..

    رد
    1. مازن مليباري كاتب الموضوع

      تحتاج تكون في مزاج عالي جدا حتى تكتب هذا النوع من المواضيع :) شكرا محمد على كلماتك الطيبة

      رد
  5. 7alaa212

    غاااية ف الابداع .. أعود لقراءته كثيرا يحممس للغوص اكثر والتعب اكثر لاكتشاف اسرار هذا العالم والتمكن منه..سلمت يداك ليتك تكممل

    رد
  6. Yahia

    كلمات رائعة و الأروع ان تجد وسط هذا التنظيم السري من يقوم بجلب أخبارهم إليك :) ,

    أعتقد ان مثل هؤلاء هم من سيقودون العالم إلى العقد التالي :) ,

    ذكرتني بتدوينتين في نفس الاتجاة

    المقطوعة البرمجية : http://mrxprt.com/blog/?p=508
    الحياة داخل الماتريكس… الجزء الاول : http://tinyurl.com/aemh462

    رد
  7. منار

    صياغة فاتنة .. ظننتك مبرمج فقط و من خلال ماقرأت تبين لي انك مبرمج أديب :)

    أشعرتني بأنها قصة قصيرة عشتها وأنت تذكرني بأحداثها

    وددت إخبارك دائماً بأنك إنسان متميز في عطائك وفي تعاملك وها قد أتتني الفرصة

    رد
  8. Hessah

    على الرغم بأني لا أحب أن أقرأ كثيراً إلا اني كنت متشوقه لأقرأ أكثر من تلك السطور .. كلام جميل جداً ولامس واقعي كمبتدأه في البرمجة وأطمح أن أكون في مستويات عاليه جداً ..
    وفقك الله وأسعدك .

    رد
  9. Abdullah

    عشت جو معها وأقدر اقول انه بيكون له اثر في حماسي وزيادته .. تشويق رائع أهنيئك استاذي ع التشويقه الرائعه

    رد
  10. موسى عقيلي

    نادر ما اقوم بالرد على اي موضوع
    لكن هذا المقال نقلني الى عالم وزادني همة لكي اكمل الطريق شكرا لك من اعماقي

    رد
  11. anfal

    اهنئك على صياغه مثل هذا المقال
    فعلاً من أول سطر شدني ان اكمل المقال الى النهايه
    وأنا اقراء اصبحت أشاهد في مخيلتي الايام الأولى التي قضيتها في دراسه البرمجه
    و أصبحت أعرف مامعنى النظر الى الشاشه السوداء التي لطالما استأنا منها كثيراً ومملنا منها
    فبعد قراءتي نهايه المقال اصبح لدي الشغف والمتعه و الحماس في أن اكمل طريقي
    بدايهً من الشاشه السوداء الى برنامج مليء بالالوان ..
    وإذا سمحت لي ان أنسخ المقاله بأسمك حتى تكون محور حديثي في عروضي القادمه عن البرمجه ..
    فشكرا جزيلا لك اخي ..

    رد
  12. فوزي جابر

    أستاذ مازن , والله انك فعلاً أستاذ أجبرتني أقرأ كامل المقالة بمجرد قرائتي لأول الكلام .. بوركت جهودك ونفع الله بها الأمة لما يرضيه … والسلام ختام :)

    رد
  13. shhadi

    مقاله اكثر من رائعه, والاروع من ذلك هو ان يقرئها احد اعضاء التنظيم السري ويستمتع بكل كلمه, اتمنى للجميع التوفيق والنجاح!

    رد
  14. Hanouf

    أكمل ..
    لأننا نحتاج هذا النوع من الـتأليف الذي يحاكي مستواك و لا يفرد عضلاته المعرفية عليك ، يحسسك بنوع من الطمأنينية إذا داهمك شعور العجز و الجهل و الضعف ..

    على الأقل يعترف بإنسانيتك و اختلاف قدراتك عن غيرك .. ” المستوى xyx ”

    شكرا لك ،،

    رد
  15. Rakan

    مذهل ورائع بمعنى الكلمة ..
    والله ضحكت حتى دمعت عيني ..
    لا تتوقف .. فوالله نحتاااااج الى عربي محترف يوجه دفعة المبرمجين العرب ويوحد قوتهم .. نريد مواقع لتعليم صغارنا البرمجة بشكل جذاب في مختلف اللغات والبرامج ..
    اشكر ذوقك الرفيييييييع ..

    رد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>