مشاريع تخرج مزعجة & خطوات عملية لمشروع متميز

الأسئلة الصعبة كثيرة جداً، واحد منها أن يتقدم لك أحدهم و يسألك: هل لديك أفكار لمشروع تخرج؟ نعم يا عزيزي لدي أفكار لمشاريع تخرج كثيرة لكن طالما أنك إبتدئتني بهذا السؤال فأنا أتوقع أنك لاتقدر على أحد منها ! آسف على الصراحة، لكنها الحقيقة !

في التدوينة السابقة تحدثت بشكل مبعثر عن بعض الأفكار التي تدور في رأسي حول مادة “مشروع التخرج”، و فضّلت أن أفرد تدوينة خاصة بمسألة إختيار فكرة المشروع لأهميتها و لكثرة السؤال عن هذا الجانب بالذات.

في البداية، دعونا نكون صادقين، و إن كان الصدق سيؤلم بعضكم، أن تصل إلى السنة الأخيرة في الجامعة و لا تعرف موضوعاً مناسباً لأن يكون مشروع تخرجك، فأنت و بدون شك لم تمضي وقت كافي خلال سنواتك الدراسية في معرفة تخصصك، بل على الأرجح كنت تذاكر لتنجح ثم ها أنت في السنة الأخيرة تائه لا تعرف في أي إتجاه تمضي.

معظم من يتعلمون بجد خلال سنوات الدراسة الجامعية يكون لديهم على الأقل إحساس بالإتجاه الذي يجب أن يسلكوه، و غالباَ تتشكل لديهم صورة ضبابية عن مشروع التخرج، هذا النوع من الطلاب من السهل تقديم المساعدة لهم و من السهل توجيههم، بل و من السهل أيضاً مساعدتهم للخروج بمشاريع متميزة، أما النوع الأول فغالباً سيقضي فترة ليست قصيرة يبحث عن فكره لمشروعه ثم سيخرج بفكرة هزيله جداً.

مشاريع تزعجني !
توجد قائمة طويلة بالمشاريع التي تزعجني شخصياً، و أظن أنها تزعج أي شخص له إطلاع على التخصص، أولها المشاريع الهزيلة جداً بدون أي أهداف تعليمية، مثلاً أنزعج شخصياً من رؤية برامج من نوع “إدارة الموظفين” ويقوم فيها الطالب ببرمجة عدد كبير من الواجهات للإدخال و الإخراج كلها متشابهة لا تختلف فيها إلا أسماء الحقول! واجهة واحدة كافية أن تثبت لي أن الطالب قادر على تصميم هذا النوع من البرامج، و خمسة واجهات كافية جداً لأن تثبت لي أن الطالب قادر على النسخ و اللصق بشكل ممتاز.

النوع الآخر من المشاريع التي تزعجني، أطلق عليها لقب “مشاريع المتفلسفين!“، حيث يأتي الطالب أو الطالبة و يقترح تطوير نظام لإكتشاف الأورام السرطانية (أعاذنا الله و إياكم) بإستخدام الخوارزمية الجينية (قصة حقيقية!)، أو نظام للتعرف على مشاعر الأطفال من خلال حركة عيونهم .. الخ من المشاريع العجيبة، هل تعرفون لماذا أعتبرهم متفلسفين؟ لأن سؤالهم التالي بعد مفاجئتك بمشروعهم القومي يكون: إيش أفضل لغة برمجة لهذا المشروع؟ وقتها، يمكنك أن تشد شعرك أو أن تمزق ثيابك من القهر. أستطيع أن أتفهم أن بعض المصطلحات التقنية، خصوصاً المرتبطة بمجال الذكاء الإصطناعي تشعر الإنسان بنشوة عجيبة، فخوازمية مثل Genetic Algorithm (الخوارزمية الجينية) أو الشبكات العصبية (Neural Networks) أو مجال مثل تعلم الآلة (Machine Learning) يمكن أن تصنع طبقات من الخيال العلمي في عقل المتلقي الغير مطّلع عليها، لكنها كذلك تخفي خلفها طبقات من التعقيد و تتطلب مستويات متقدمة من المعرفة و القدرة على التعلم الذاتي، لذلك عندما يسألني الشخص عن لغة البرمجة الأنسب بعدما يقترح مشروع من هذا النوع، فإني أرجح أنه لن يكون قادر على تعلم هذه الأمور بنفسه وأنه لم يقرأ عنها بما فيه الكفاية.

النوع الثالث من المشاريع التي تزعجني، ولا أعلم هل أكرهه أكثر من النوع الثاني أم أني أكره النوع الثاني أكثر! هي أفكار المشاريع الهزيلة المقدمة لمساعدة إخواننا من أصحاب الإحتياجات الخاصة، أردد كثيراً أن النية الطيبة لاتكفي في مثل هذه المشاريع، و أكرر أيضاً أن هذا النوع من المشاريع يكاد يكون الأكثر صعوبة على الإطلاق، أجدها محاولة بائسة و تفتقد للإنسانية أن يحاول الإنسان أن يطبق أفكاراً مبعثرة على هذه الفئة بدون دراسة مستفيضة كافية، و هو الأمر الذي يصعب تحقيقه في مشاريع التخرج. و أجده أمر “مقرف” أن يقوم الشخص الذي لم يجد فكرة مشروع تناسبه أن يتوجه بفكره في هذا الإتجاه رغبة في إيجاد مشروع جيد. رجاء خاص، من كان يريد أن يطور مشاريع لإخواننا أصحاب الإحتياجات الخاصة فليكن أحد شخصين: شخص عاش أو عايش حالة من هذا النوع فهو على إطلاع كافي بمعاناتهم و إحتياجاتهم، أو شخص لديه وقت كافي لدراسة و تنفيذ فكرته بشكل متكامل و إختبارها بشكل مكثف.

قواعد عامة لمشاريع التخرج

  • ليس من الواجب أن تكون الفكرة جديدة و مبتكرة. لكن يجب أيضاً أن لاتكون الفكرة مستهلكة و قديمة. التوازن بين هذين الأمرين مهم.
  • ليس من الواجب أن تكون الفكرة ضخمة، لكن يجب أيضاً أن لاتكون صغيرة، التوازن مهم هنا أيضاً.
  • تذكر أن مشروعك ليس مجرد فكرة عبقرية تقدمها و تنتهي، بل هو برنامج ستبنيه، و تقرير ستكتبه، و عرض ستقدمه. إن كنت تظن أن مشروعك سيفشل في واحده من هذه فأعد التفكير فيه.
  • يجب أن تكون الفكرة قابلة للتطبيق خلال الفترة المتوفرة للمشروع.
  • أعطي نفسك فرصة كافية للقراءة عن المشروع و الإحاطة به قبل أن تقدمه كمقترح.

خطوات عملية للوصول إلى مشروع متميز

الخطوة الأولى: تحديد المسار لعام للمشروع
حتى تصل لفكرة مشروع متميزة، يجب أن تمر بعدة خطوات، الخطوة الأولى هي تحديد المسار العام للمشروع، و بشكل عام يوجد مسارين يمكنك إختيار احدهما:

  • أن يقوم مشروعك بحل مشكلة حقيقية، و الأمثلة على المشاكل الحقيقة كثيرة جداً، و أفضل طريقة لإيجاد مشكلة من هذا النوع هو ملاحظة الناس من حولك و التدقيق في طريقة أدائهم للمهام الروتينية و محاولة حلها بشكل آلي فعّال. خذ على سبيل المثال مشكلة إدارة المصروف العائلي، أو مشكلة متابعة المهام اليومية. المهم في هذه الخطوة أن لا تقم بإختيار مشكلة تم قتلها و حلها ملايين المرات.
  • المسار الثاني أن تكون مشكلة تحتاج لبحث علمي، وهذا النوع من المشاكل يحتاج إطلاع و قراءة متعمقة في المجلات العلمية، ومن أمثلة هذه المشكلات التلخيص الآلي للمقالات.

الخطوة الثانية: القراءة المتعمقة و فهم الواقع الحالي
هذه خطوة مهمة يغفل عنها كثير من الطلاب، لا يمكنك أن تقفز مباشرة من فكرة إلى التنفيذ بدون معرفة الواقع الحالي و القراءة المتعمقة و دراسة البدائل المتوفرة. هل تقوم بتصميم برنامج لإدارة المصاريف؟ ماهي أهم البرامج المنافسة؟ ماهي أهم المشاكل التي يواجهها المستخدم مع هذه برامج؟.
هذه الخطوة تسمى في مبادئ البحث بمراجعة الدراسات السابقة Literature Review، وفيها يقوم الباحث بقراءة كل ما كتب في موضوع البحث الذي يقترحه وما له صلة به، ليس مطلوب منك كطالب بكلوريوس أن تحيط بكل شيء بموضوعك، لكن يجب عليك على الأقل أن تقوم بقراءة مقالة أو بحث بشكل متعمق حول موضوع مشروعك.

الخطوة الثالثة: تحقيق التوازن
الآن و قد إخترت مساراً عاماً للمشروع و قرأت عنه، يجب أن تتأكد من تحقيق التوازن بحيث يكون المشروع في متناول اليد، فلا يكون ضخم جداً ولا هزيل جداً، و لا يكون مشروع بحثي معقد لا يمكن تنفيذه إلا بواسطة طالب دكتوراه، ولا يكون مشروع بسيط يمكن تنفيذه بواسطة شخص تعلم البرمجة قبل يومين.

و الخلطة السحرية لذلك هي ان تضيف لمشروعك أفكاراً من المسار الآخر، فإن كان مشروعك يحل مشكلة حقيقية مثل إدارة المصاريف (من المسار الأول) ، فقم بإضافة خاصية تسمح بتحليل النفقات بشكل ذكي (من المسار الثاني)، و إن كانت فكرتك تطبيق خوارزمية التلخيص الآلي (من المسار الثاني) فأضف عليها تلخيصاً آلياً لآخر الأخبار في مجال معين مع واجهة للجوال (من المسار الأول). أستطيع أن أؤكد لك أنك إن ركزت على تحقيق هذا التوازن ستخرج رغماً عنك بمشروع متميز.

الآن و قد مررت بهذه المراحل الثلاث أعتقد أنك جاهز لكتابة مقترح المشروع لمشرفك و مناقشتك إياه، ستكون لك اليد العليا لأنك قرأت عن الموضوع بطريقة متعمقة فتستطيع أن تتفاوض معه بطريقة مرضية لكليكما، و لأنك حققت التوازن في الخطوة الأخيرة فسيجد مشرفك حرجاً في طلب الكثير من الطلبات الخارجية.

29 رأي حول “مشاريع تخرج مزعجة & خطوات عملية لمشروع متميز”

  1. هل تؤيد البدء في مادة المشروع لمرحلة الماجستير قبل انتهاء المرحلة بالكامل أي أن هناك مواد آخر لم أدرسها بعد ؟
    مثلا مادة المشروع في جامعة الملك سعود تنزل على شقين مشروع 1 ومشروع 2 وفي هذه الأثناء انت مطالب بدراسه مواد آخر في نفس الوقت

  2. هي تزعجك بعض الافكار .. التي تخرج من دون دراسه لها وتدل على قلة الخبره …ارى انك تبالغ كثيراً
    ولازلت ارى ان يقوم الطالب بعمل مشروع صغير متقن يفيده بعد التخرج ويطبق فيه المهارات الاساسية والدوال التي تستخدم كثيراً اهم بكثير جداً من المشاريع الكبيره الغير متقنه
    ودائماً انصح من يريد عمل مشروع تخرج بالمشاريع الصغيره ولو كانت مكرره فأنا اعلم ماهو مقدم عليه وما هو ضروري تعلمه وممارسته وترسيخ بعض المنطقيه في التفكير البرمجي والتوجيه لصاحب المشروع ببعض الافكار السهله التطبيق ولكن بطرق ابداعية اكبر
    مثلا لما يأتي الي شخص ويخبرني ان لديه مشروع في قواعد البيانات ماذا تقترح عليه يجول في بالي اتقان عمليات الاضافة والتعديل والحذف والاستعلام فأنصحه مثلا بدليل للهاتف او نظام تذاكر للدعم الفني او مفكرة مواعيد

    لذا لابد له من عمل نظام متقن ولا أعذره على اخطائه بل امنحه بعض الافكار التي تساعده في بناء نظام افضل

    انا لا افكر في هذه اللحظه للطالب انا افكر بعد التخرج عندما يلتحق بسوق العمل ان يكون لديه الابجديات التي مع الاصرار تساعده في الانتاج والابداع والنجاحه في عمله ..

    والاختلاف لايفسد للود قضيه
    دمت كما تحب اخ مازن

    1. لا لا أبالغ، هذه المشاريع تزعجني بالفعل، أمثلة المشاريع التي ذكرتها في ردك مناسبة لتكون مشاريع تطبيقية خلال فترة دراسة الطالب في المواد التي قبل مشروع التخرج، أما مشروع التخرج فيجب أن تكون له متطلبات و أهداف تعليمية تميزة عن غيره من المواد.

      1. لا داعي للأزعاج فنحن نبحث عن علم .. هناك امران لابد من وضعهم في الحسبان خبرة الطالب .. وانت مطالب بتعزيزها
        والامر الاخر تهيئة الطالب لسوق العمل وماذا يحتاج وماذا لا يحتاج
        وكنت اتمنى دائماً ان تكون مشاريع التخرج عباره عن خطه مدروسه وضعت من قبل مبرمجين ذو خبرات كبيره في هذا المجال
        وان يبني على مراحل وله اهداف محدده للرقي بمستوى الطالب الجامعي
        لذا وبكل صراحه وانا من وجهة شخص يعمل في هذا المجال من الصعب ان اقوم بتوظيف خريج فهو لا يملك اقل المهارت ولا حتى قليل من الخبره القابله للنضج
        وهذا ما اتكلم عنه لا اريده مجرد موظف دعم فني اريده منفذ ويقود فريق عمل والا ما فائده الشهادة العليا
        ورسالتي للطالب **** لا بد ان يكون مشروع تخرجك هو بمعنى اني اتقن هذا المجال وبأمكاني ان اعمل على هذه اللغة ولدي تلك المهارات وسوف اقوم بعملك ********

          1. السلام عليكم انا طالبه ف علوم الحاسوب وخريجه
            محتاجه مساعددتكم لو امكن
            انا محتاجه الى دراسات او امشاريع عن اجراءات الحج(التسجيل للحج)
            ممكن تساعدوني بااااااااااااااااااااااااااااسرع وقت
            وشكرا

  3. المشاريع التي تزعجك هي مزعجة فعلا. مالم يعجبني في الموضوع هو انك ذكرت مواصفات وامثلة مفصلة للمشاريع السيئة لكنك لم تاتي بامثلة للمشاريع التي تراها مناسبة.

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذي الفاضل اعذرني لأنني سأطيل عليك لاكنني قرأت كل ماكتبت انت دون ان انسى كلمه يا استاذي الفاضل انا طالبة في السنه الأخيره تخصصي هوحاسب آلي من كلية الباحه وانت كما تعلم الدراسة في الباحة لاتقارن ابدا بالدراسه في جامعة ام القرى او بالدراسة في اي جاممعة اخرى لذلك كان تعليمي جدا فاشل لم يكن لكيتنا الفاضله القدرة على توفير لنا ادنى متطلبات هذا القسم اي انه كنا ندرس الحاسب نظري بشكل عام ( كله على ورق ) ولم يكن لدينا الا دكتوره واحده فقط اسمها غاده (وفقها الله ) وقد قامت بتدريس جميع اقسام الحاسب مدة سنتان ثم رحلت الى بلادها الآن يا استاذي انا في اخر سنه واتلقى تعليمي من خلال ثلاث استاذات كلهم مستواهم التعليمي بكاليريوس (ماعندهم ماعند جدتي ) شرحهم فقط قراءه من البروجكتر ثم حدث لنا ان صعقنا بمادة تسمى مشروع التخرج ( اول مره اسمع فيها ) حيث قاموا المشرفات عل القسم باستغلال جهلنا في هذا المجال وقاموا بأختيار مشاريع تخرج لأننا لم نكن نعلم ان الطالب هو من يحدد مشروع تخرجه بعد ذلك قسمونا في مجموعات حيث كل مجموعة تأخذ مشروع وتبدأ العمل به ( لزقو اوراق مكتوب فيها المشاريع عل الباب والمجموعه الي تسبق اول هي الي اكيد رح تاخذ احسن مشروع والمصيبة كاتبينها انجليزي ) فحدثت الكارثة وهو انه قمنا بأختيار مشروعنا ( امن الشبكاااااااااااااااات ) والله العظيم اننا قمنا بأختياره صدفه والله العظيم اني لم اكن اعلم ماهو امن الشبكات هذا .

    المهم ان زميلاتي قررو ان يشتروا المشروع وبدون اي تفكير من اي اجنبي ممكن انه يصلح لنا المشروع بعد ذلك اخذ هذا الموضوع مده من الزمن (شهرين او اكثر )و لم نتقدم خطوه واحد ( على حطة يدينا)وبعد تفكير مليل قررنا ان نغير المشروع وقمنا بترشيح عدة مواضيع للمشروع ……..لاكن قبل ساعات من الان اتصلت بي صديقتي لتخبرني انهم وجدوا مشروع كامل لاخت صديقتها وانهم سوف يأخذونه. اما بالنسبة لي فأانني معارضه وبشده ان اشترك في مشروع لم اتعب فيه مطلقا اريد مشروع اقوم بعمله انا . اقوم بعمله من كل ماتعلمته من دراستي حتى وان كانت دراستنا ليست جيدة . فقررت ان تكون قاعدة بيانات ( لم اقرر بعد ماذا ستكون قاعدة البيانات ) لاكني ليس لدي اي خلفية عن عمل ذلك. فارجوك وارجوك وارجوك بكل ما اوتيت من قوه يااستاذي الفاضل ان تساعدني في ذلك لأنني والله العظيم لم اترك الأشتراك مع زميلاتي في مشروعهم الا خوفا من الله وطمعا بان ييسر لي امثالك في مساعدتي .

    يا أستاذي لقد تحداني الكل باني لا استطيع عمل ذلك علما ان مناقشة المشروع بعد اسبوعين

  5. السلام عليكم اني طالبه في قسم علوم الحاسبات المرحله الثالثه ونحن في جامعتنا لاندرس تخصص معين بل ناخذ الكثير من المواد ولا استطيع ان استقر على ماده معينه لاستند عليها فارجو منكم اعطائي موضوعات معينه لاخذ بنصيحتكم وبعدهاا ابحث عن مصادر من الكتب ومتابعه المشروع ارجو الرد باسرع وقت ممكن :تحياتي واسفه للاطاله بالكلام عليكمز

  6. انا طالبة بقسم علوم حاسوب :اخترت انا ومجموعتي مشروع عن لغة الاشارة للصم والبكم .لانه كان هدفنا انه نبدع في شي جديد ويخدم فئة معينه من المجتمع غير عن المشاريع المعتاده والتي تتكرر كل سنه وكنت متخوفة من هذه الخطوة لكني بعد مازرت المعهد للصم والبكم وعرضنا فكرتنا للمدير اعجبته الفكرة واتحفزت اكثر حتى انه اعطانا امل انه ممكن نواصل تطوير مشروعنا حتى بعد التخرج .. صحيح يمكن تكون صعبة لكن اكيد سنحاول لنجاح مشروعنا

  7. السلام عليكم انا طالبه ف علوم الحاسوب وخريجه
    محتاجه مساعددتكم لو امكن
    انا محتاجه الى دراسات او امشاريع عن اجراءات الحج(التسجيل للحج)
    ممكن تساعدوني بااااااااااااااااااااااااااااسرع وقت
    وشكرا

  8. ماادري إذا الموضوع مستمر لليوم ..
    بس عندي سؤال انا حددت مشروع تخرجي وهو بعنوان”اتكيت واخلاقيات الطالب الجامعي”
    انا فكرتي تقريبا كامله بس عندي مشكله كيف ابدأ ووين انتهي…
    لاني بحثت بالنت عن الموضوع ومالقيت غير دراسات وانا حابه اغرضه كفيلم توعوي
    وماادري كيف اخليه مميز
    محتاجه مساعده..

  9. تنبيه: غير معروف
  10. ابنتي خريجه هندسة جرافيك ديزاينر هذا الترم وهي مصابه بضعف شديد بالسمع منذ الوﻻده وقبل سنتين زرعت قوقعه المهم البنت متفوقه باذن الله ومشروعها نداء للمجتمع كيفية التواصل مع ضعاف السمع وكيفية دمجهم بالمجتمع هل ترى هذا مناسب وبماذا تنصح وهل عندك افكاار مع العلم انها عملت بعض البوسترات وكتيبات مع الشكر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *