مبرمج الألعاب Notch و القدرات الخارقة (سوبر مبرمج)

بالرغم من أن لعبة Minecraft تستخدم رسومات بسيطه تعطي إنطباع أنها بُرمجت قبل عشرين سنة. إلا أنها حققت أرباح تقدر بحوالي الأربعين مليون دولار، و كثيرين يجدونها لعبة يُدمَن عليها بسهولة. مبرمج هذه اللعبه شخص سويدي في الثلاثينات من عمره يدعى Notch، شخصيته لطيفة و له شعبية كبيرة بين محبي اللعبة و بين كثير من المبرمجين و يتفاعل بشكل جميل جداً مع متابعيه في تويتر.

قام Notch في أكثر من مرة بعمل بث حي لشاشته أثناء برمجته لبعض الألعاب، عندما رأيته يبرمج لأول مره تغيرت لدي كثير من القناعات حول “البرمجة بفعالية”. في أحد المرات، كان Notch مشارك في مسابقة لبرمجة لعبة خلال 48 ساعة، وأتذكر أنه واصل البرمجة لمدة يومين لم يتوقف خلالها إلا لسبعة ساعات تقريبا. إن أفضل وصف أجده لهذا الشخص هو: “المبرمج الخارق”.

هذا المبرمج الخارق لديه من الثقه بالنفس مايجعله يقوم ببث حي لشاشته أمام الآلاف من المبرمجين وهو يبرمج بعض الألعاب، ومن جرب برمجة الألعاب يعرف كيف أنها واحدة من أصعب أنواع البرمجيات و أكثرها تعقيدا.

هذا بعض ما لاحظته وأنا أشاهده يبرمج:

  • فترات تركيز طويلة:
    هذا من أبرز ما لاحظته أثناء متابعتي له خلال البث الحي، كان يقوم بالتركيز على البرمجة لفترات طويلة جدا لا يقطعها بمتابعة تويتر أو فيس بوك أو غيره، البعض علق و قال أن لديه شاشة ثانية يتصفح فيها، لكن الحقيقة حتى إن كانت لديه شاشه ثانية فهو يظل يركز على كتابة الأكواد دون إنقطاع أو تشتت.
  • لغة Java:
    كل المشاريع التي أعرفها لهذا المبرمج الخارق قام بتطويرها بلغة Java، هذا الأمر جعلني أعيد التفكير في بعض قناعاتي عن لغات البرمجة، نحن غالباً نبحث عن لغة البرمجة الأنسب، لكن Notch ببساطة اختار لغة البرمجة التي يجد نفسه أكثر احترافية فيها، أيضاً لم يركز على جعل اللعبة تستخدم Flash أو أي منصة أخرى بل ببساطة قام بنشرها كـ Java Applet، بالرغم من كل الإنتقادات التي يمكن أن تسمعها من أن Java Applet بطيئة و غير عملية و غيره.
  • أدوات تطوير بسيطة:
    بعض المبرمجين “القيكس جدا” يركزون عىل الأدوات البرمجية أكثر من البرمجة نفسها! أما Notch فقد كان يستخدم بيئة Eclipse بطريقة أشبه ما تكون بالبدائية، حتّى أن بعض الناس انتقدو عليه عدم استخدامه لكافه الإختصارات في Eclipse، لكن كان يعرف كيف ينجز وهذا هو المهم.
  • طرق إختبار سهلة:
    كان هذا المبرمج الخارق يبرمج دالة معينة ثم يقوم بتشغيل برنامجه و إيقافه عند نقطة ما (طريقة الـ Debugging المعروفة) ثم يستخدم آلية تسمى Hotswap تسمح له بتغير الكود الخاص بالدالة ثم إعادة تشغيلها مرة ثانية دون الحاجة لإعادة عمل كومبايل أو تشغيل لكامل البرنامج، لك أن تتخيل أهمية مثل هذه الآلية عند برمجة شيء معقد مثل الألعاب.

معظم من شاهد هذا المبرمج الخارق وهو يعمل علّق على مسألة أنه كان يكتب الأوامر البرمجية بطريقة سريعة جداً بالرغم من صعوبة و تعقيد ما يقوم به، لكن الرد دائماً يكون بأن أصعب الأشياء تتحول لأمور روتينية عندما تتابع التمرن عليها بشكل متكرر و متواصل، و أظن أن هذه هي أهم مهارة يمكن أن نتعلمها من Notch.

تحديث 1: هذا فيديو مسجل لبث حي قام به Notch أثناء برمجته لأحد الألعاب لمدة تجاوز الـ 12 ساعة:
http://www.twitch.tv/notch/b/293132744
المقطع يحتوي على موسيقى!

20 رأي حول “مبرمج الألعاب Notch و القدرات الخارقة (سوبر مبرمج)”

  1. ما اتوقع السبب نجاحه ان اشتغل جافا او غيره . تمنيت تكتب رايك عن سبب نجاح اللعبه انا متاكد ان السبب فكره اللعبه ، لكن وش العامل الي جعل فكرته يتقبلها الكثير ؟ هذا هو السؤال

    1. أهلاً بمبرمجنا الكبير عمار، حاولت أبتعد عن وصف اللعبة أو أسباب نجاحها لأني أردت التركيز على شخصية Notch، أخصص لكتابة تدوينة أخرى عن لعبته الجديده.

    1. تأكد أني سأستمتع بمتابعة شاشتك أثناء عملك، وقطعا من غير تريقة.
      بس انت شير بس 🙂

    1. أهلاً أخي مصطفى شاكر لك تعليقك اللطيف، الحقيقة أن الهدف من هذه التدوينة أن تكون مقدمة لمشروع نوتش الجديد DCPU-16 .. انا معجب جداً بالمشروع و بالأفكار الجميلة المستخدمه فيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *