جائزة نوبل لمحمد يونس

أول مره قرأت فيها عن محمد يونس كانت في كتاب “العادة الثامنة” لستيفن كوفي، هو شخص استطاع بمجهود بسيط أن يترك أثر عميق على أعداد غفيرة من الناس، يقول ستيفن في كتابه :

.. بمحمد يونس مؤسس (بنك غرامين) وهي منظمة فريدة أسست لغاية واحدة هي زيادة عدد القروض الصغيرة التي يمكن إعطاؤها إلى أفقر الفقراء في بنغلاديش، سألته : متى وكيف تبلورت رؤيته، فأجاب أنه لم تكن لديه أي رؤية عندما بدأ، كل ما في الأمر أنه رأى شخصاً محتاجاً فحاول مساعدته و هكذا تطورت الرؤية لديه ..

هذا الإقتصادي المسلم حصل يوم أمس على جائزة نوبل للسلام مناصفة بينه و بين مؤسسته “بنك غرامين” …

أترك لكم التعليق على هذا الخبر ..

روابط حول الموضوع :

– محمد يونس (Wikipedia)
– الخبر على موقع “نوبل”
– الخبر على “إيلاف”

3 thoughts on “جائزة نوبل لمحمد يونس”

  1. هنيئالنا كمسلمين و للبروفسور محمد يونس بهذه الجائزة التي لا تشكل إلا رمزا لما قدمه من مجهودات لمساعدة الفقراء وقد عرفت عنه الكثير في موضوع بحث اكاديمي متعلق بالعولمة و الواقع الاقتصادي العربي واكتشفت فيه كل معاني الانسانية من خلال تفضيله لتحمل مسؤولية رسالة القضاء على الفقر رغم وهذه ليست الجائزة الدولية الوحيدة له بل حصل في أفريل من هذا العام في هولندا على جائزة التحرر من الحاجة وهذا دليل على استحقاقه، جازاه الله كل خير و جعلنا من أمثاله أعمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *